كــيف أهـــرب مـــن [ الذِكرى ]...

    شاطر
    avatar
    ϻ!šŝ Iяαq

    انثى
    عدد المساهمات : 109
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    الدوله : بنص الكلب
    العمل : طالبه
    المزاج :
    MMS :

    كــيف أهـــرب مـــن [ الذِكرى ]...

    مُساهمة من طرف ϻ!šŝ Iяαq في الإثنين يناير 17, 2011 12:06 am

    عَـلَى شَفَى الَوجعِ ..
    أقِفُ وأنَت يَا أنا .
    نُراودُ الخَوف ..
    مَنْ يَبْتِدرُ إسقَاطَ الدُموعِ في جَوفِ خَيْبَتِنَا ..؟



    إنني أكبُرْ، و ليس بيدي أن لا أفعل.
    كل ما بيدي و أنا أكبر هو أن أعي كيف ينحتني هذا الكبر.
    ما الذي يأخذه مني؟ وما الذي يضفيه عليّ ؟
    و أين سأجد نفسي عندما ينتهي الدرب ،
    و ترفّ المَلائكة بأجنحتها من حولي ، ويصير ما أعيه خارج الكلمات وأكبر منها؟
    و كم سأخسر حينها أنا التي آمنت أن الحياة خسران طويل ؟




    " أيّتها النقيّة ... لِ روحكِ تعظيم سَلامْ
    و عطرٌ لا يزال يملأ المكَان ..
    و فقدٌ لم ..لن أستطيع رتقه ..
    هُوَ أكبر من أن يرتق .. أعظمْ من أن يُنسَى ..
    هُوَ أشدّ وجعًا من أن أعودْ أنا .. أنا .. كما كنتُ قبل اجتياحه ! "



    لا تخذل ذاتك .
    لا تقبل أبدًا ومهما كانت الظروف أن يجعلك أحدهم في ذيل القائمة .
    لن يقدّر الجميع تنازلاتك و ذوقك اللا متناهي ، مكانك في الأعلى دائمًا لاترضى بأقل من ذلك ، نفسك تستحق ، لا تخذلها ، لن يحترمها أحد ولن يجعل لها قيمتها إن لم تفعل أنت ذلك أولاً .
    ليس بمقدور الكل فهم تنازلات الآخر لهم .





    دائمًا أعتقد أنّ العلاقة التي نتوقع شَكلها مُسبقـًا لن تَكُون حُباً بطبيعة الحال. دائمًا يأتي قَدرُ الحُب غريبًا
    على نسقِ حياتنا, جديدًا على أوراقنا وَأحلامنا, دائمًا يَفرض نَفسه كجُملة لحنية ُمبهِرَة في نوتة العمر..




    دُسّني تحتَ ضلعِكَ - طيرًا صغيرًا - لا أمانَ لهُ | سواك *


    ______________________________________________

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ،،




    ممتع أن تكوِن منتبه وسآكتُ.. عندماَ يحاولونُ تشتيت إنتبااِهك

    والأمتع أنك
    تتظاِهر بعدم الإنتباه وأنت في داخلك تضحك





      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 7:47 am