أتــذكــر وطــني

    شاطر
    avatar
    ϻ!šŝ Iяαq

    انثى
    عدد المساهمات : 109
    تاريخ التسجيل : 30/07/2010
    الدوله : بنص الكلب
    العمل : طالبه
    المزاج :
    MMS :

    lld. أتــذكــر وطــني

    مُساهمة من طرف ϻ!šŝ Iяαq في الخميس أغسطس 18, 2011 4:35 pm

    عندما تجف الدموع في الجفون..
    ورنين الكلمات يتحول إلى صدى
    تضيع الصور بين صفحات الذكريات..ويمضي الوقت بعيدا يتوارى عن انظار الزمن
    يتلاشي سراب الحلم ويحيا الواقع عميقا ..صافياً دون غبار
    بين طيات الذكريات يولد الحنين..حنين الوطن..
    كلهفة طفل وحيد لحضن دافئ
    مركب تسير دون شراع تجابه الأمواج وتتحدى العواصف لترسى في أمان..
    كحنيني لحضنك يا اغلى ما في الوجود
    يا أمي ت
    مضي قافلة الذكريات وتبقي دعواتك نورا في كل صلاة
    لا تسأل عن وجودي بل أسأل عن سر الوجود والوطن أم والسر عشق دفين تحت ترابك ...
    اناشدك يا بلادي..
    وحنيني ملاء كينونتي و روحي..
    أبحث عنك في كل عبرة تأخدني لعطر هواءك العليل
    ومهما حاول العابثون ان يلوثو هوائك لطالما كنت وستظل الملاذ الأول والأخير..
    شهدت سمائك لحظة ميلادي
    وسيشهد حضن ترابك مراسم مماتي
    بكل عبرة حنين ..أصرخ بأهات مغترب ينادي اسم وطنه بأنين مشتاق
    لكل سواد وبياض لكل طيبة وقسوة
    للنور والعتمة لكل بسمة ودمعة




    الوطن هو الأرض
    التي أول ما رأت عيني سهولها وبطاحها، وتغلغلت في رئتي أنسامها، ولعبت بين
    أحجارها مع الصحاب ، وهي التي تشدك إليها حبال الحنين مهما بعدت وكما قال
    الشاعر:
    كم منزل في الأرض يألفه الفتى
    وحنينه أبداً لأول منزل

    من علامة الرشد أن تكون النفس إلى بلدها تواقة...
    وإلى مسقط بلدها مشتاقة...
    نعم إن الحنين ( أصل أصيل ) من تداعيات المفارقة ...
    وهي تداعيات كثيرة تنموا في القلوب الوفية والعقول الرشيدة..

    عندما يسود الظلام على ليل الغريب المفارق لأحبابه
    وعندما تكون المسافة البعيدة هى الحاجز المنيع الذى يفصل بين الأحباب
    يكون ليلي أنا غريب
    ليل غير ليالى باقى البشر
    لأنى أنا غريب في وطن غير وطنى الذى إعتادت عليه نفسي
    ليلي أنا سهر تمر فيه الدقائق كأنها دهر طويل لا ينقضى
    ويذوق فيها القلب ألوان القهر

    الشئ الذى يريحنى في ليلي هو التأمل في السماء السوداء المليئة بالنجوم البيضاء المتناثرة في أرجاء الفضاء
    الذى يتزعمه ذلك الكوكب الجميل الذى ترتاح له النفس وتميل بمجرد النظر إليه
    ألا وهو القمـــــــــــــــــــــــــــر

    لا أجد في خاطرى الآن سوى بعض الحنين إلى وطنى الغالى وطن عمرى وقلبي




    ______________________________________________

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ،،




    ممتع أن تكوِن منتبه وسآكتُ.. عندماَ يحاولونُ تشتيت إنتبااِهك

    والأمتع أنك
    تتظاِهر بعدم الإنتباه وأنت في داخلك تضحك





      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 28, 2017 4:05 pm